الشيخ الروحانى باهر طاووس الاعمال الروحانيه جلب الحبيب00201112419398
معكم الشيخ الروحانى صاروم الاسطوره الملقب دهموش اسطوره الاساطير نتمنى حسن الاختيار لكم من شتى العلوم .
السلام عليكم
الف مرحب بكم اخوتى واعزائى من كل الدول وبقاع الارض
نسئل الله تنالوا وتعثروا على ما تحبون فى منتدانا العطر بكم
الشيخ الروحانى طاووس اسطوره الاساطير
نتشرف بالتسجيل وتتميزوا
بالعضويه




الشهور وخواصها (العربية والفارسية والرومية) 17853h11

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

الشيخ الروحانى باهر طاووس الاعمال الروحانيه جلب الحبيب00201112419398
معكم الشيخ الروحانى صاروم الاسطوره الملقب دهموش اسطوره الاساطير نتمنى حسن الاختيار لكم من شتى العلوم .
السلام عليكم
الف مرحب بكم اخوتى واعزائى من كل الدول وبقاع الارض
نسئل الله تنالوا وتعثروا على ما تحبون فى منتدانا العطر بكم
الشيخ الروحانى طاووس اسطوره الاساطير
نتشرف بالتسجيل وتتميزوا
بالعضويه




الشهور وخواصها (العربية والفارسية والرومية) 17853h11
الشيخ الروحانى باهر طاووس الاعمال الروحانيه جلب الحبيب00201112419398
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الشهور وخواصها (العربية والفارسية والرومية)

اذهب الى الأسفل

default الشهور وخواصها (العربية والفارسية والرومية)

مُساهمة من طرف باهر اسطوره الاساطير الأحد يونيو 21, 2015 2:59 pm

القول في الشهور وخواصها
زيادة على ما تقدم على الكلام في الشهورفي مباحث علم الفلك الميقاتي نعود فنتكلم على شهور العرب والروم والفرس لزيادة الفائدة
خواص شهور العرب

(المحرم)
سمي محرما لحرمة القتال فيه فاليوم الاول منه معظم عند ملوك العرب يقعدون للهناء كما ان اليوم الاول من سنة الفرس كان عندهم معظما وهو النيروز والسابع منه هو الذي خرج فيه يونس من بطن الحوت وقيل انه كان رابع عشر ذي القعدة والعاشر منه يوم عاشوراء يوم معظم في جميع الملل لان فيه تاب الله تعالى على ادم عليه السلام واستوت السفينة على الجودي وولد الخليل وموسى وعيسى عليهم السلام وبردت النار على ابراهيم عليه السلام
ورفع العذاب عن قوم يونس وكشف ضر ايوب ورد على يعقوب بصره واخرج يوسف من الجب واعطى سليمان ملكه واجيب زكريا حين استوهب يحيى وهو يوم الزينة الذي غلب فيه موسى السحرة ولما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة وجد يهودها يصومون عاشوراء فسالهم عن ذلك فقالوا انه اليوم الذي غرق فيه فرعون وقومه ونجا موسى ومن معه فقال عليه الصلاة والسلام انا احق بموسى منهم فامر بصوم عاشوراء وكان الاسلاميون يعظمون هذا الشهر باجمعهم حتى اتفق في هذا اليوم استشهاد الحسين عليه السلام مع كثير من اهل البيت فزعم بنو امية انهم اتخذوه عيدا فتزينوا فيه واقاموا فيه الضيافات والشيعة اتخذوه يوم عزاء ينوحون فيه ويجتنبون الزينة واهل السنة يزعمون ان الاكتحال في هذا اليوم مانع من الرمد في تلك السنة والسادس عشر منه جعلت القبلة لبيت المقدس والسابع عشر منه قدوم اصحاب الفيل فارسل الله عليهم طيرا ابابيل

(صفر)

سمى صفرا لان الرباع كلها كانت تصفر من اهلها لانهم خرجوا للقتال لانقضاء الاشهر الحرم وذهب الجمهور الى ان القعود في هذا الشهر اولى من الحركة

وروى عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال من بشرني بخروج صفر ابشره بالجنة

اليوم الاول منه عيد بني امية ادخلت فيه راس الحسين عليه السلام بدمشق والعشرون منه ردت راس الحسين الى جثته وترك المامون لبس الخضرة وعاد الى السواد بعدما لبسها 5اشهر ونصفا والثالث والعشرون منه عاد الامر الى بني هاشم وجلس السفاح للخلافة وال24منه دخل النبي صلى الله عليه وسلم الغار مع ابي بكر رضي الله عنه


(ربيع اول)

سمي ربيعا لارتباع الناس والمقام فيه هو شهر مبارك فتح الله فيه ابواب الخيرات وابواب السعادات على العالمين بوجود سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم الثامن منه قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم خديجة والثاني عشر منه مولد رسول الله صلى الله عليه وسلم


(ربيع الاخر)

في اليوم الثالث منه رمى الحجاج الكعبة بالنار في حصار ابن الزبير فاحترقت والرابع عشر منه فيه تقرر فرض الصلاة وفي الحادي والعشرين غزوة رسول الله عليه وسلم


(جمادى الاولى)

انما سميا بذلك لانهما صادفا ايام الشتاء حتى اشتد البرد وجمد الماء وفي الثامن منه مولد علي عليه السلام وفي الخامس عشر وقعة الجمل


(جمادى الاخرى )

زعموا ان الحوادث العجيبة كثيرا ما تقع في هذا الشهر حتى قالوا العجب كل العجب بين جمادى ورجب في اليوم الاول منه نزل الملك على رسول الله عليه وسلم وفي السادس ولاية عمر بن الخطاب رضي الله عنه وفي التاسع مولد جعفر الصادق عليه السلام وفي ال24مولد موسى بن جعفر وفي ال15هدم ابن الزبير الكعبة بيده وفي العشرين منه مولد فاطمة عليها السلام

(رجب)

سمى رجب لانه رجب اي عظم ويقال له ايضا الاصم لانه لا يسمع فيه صوت مستغيث وقيل لانه لا يسمع فيه قعقعة السلاح ويقال له ايضا الاصب لان الله تعالى يصب فيه الرحمة والمغفرة على عباده وقد وردت فيه الاحاديث كثيرة دلت على عظم شانه وعلى الطاعات فيه مقبولة والدعاء فيه مستجاب وكان في الجاهلية اذا اراد المظلوم ان يدعو على الظالم اخره الى دخول رجب ودعا عليه فيستجاب له وفي اليوم الاول منه ركب نوح عليه السلام السفينة وفي الرابع وقعة صفين وفي الثاني عشر مولد جعفر الصادق راى اخر وفي الخامس عشر يوم ام داود وصلواتها التي تستجاب وفي السابع والعشرين ليلة المعراج وفي الثامن والعشرين البعثة النبوية


(شعبان)

سمي شعبان لتشعب القبائل فيه اليوم الثالث منه مولد الحسين وفي الرابع مولد الحسن عليهمال السلام وفي الخامس عشر ليلة الصك وهي ليلة يغفر الله تعالى فيها اكثر من شعر غنم بني كلب وفي السادس عشر صرفت القبلة الى الكعبة والعشرون منه النيروز المعتضدي


(رمضان)

سمي رمضان لمصادفته شدة الرمضاء في اول الوقت في اوله فتحت ابواب الجنة واغلقت ابواب النيران وصفدت الشياطين وفي الثالث انزلت صحف ابراهيم عليه السلام وفي الرابع انزل القران على رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي السابع أنزلت التوراة على موسى عليه السلام وفي الثامن انزل الانجيل على عيسى عليه السلام وفي التاسع عشر فتحت مكة والحادي والعشرين ليلة القدر على رأي وهي الليلة المباركة التي يفرق فيها كل امر حكيم والثالث والعشرين قيل ليلة القدر على رأي آخر وفي الخامس والعشرين وقعة بدر ونزول الملائكة لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم وليلته هي ليلة القدر على رأي حسن وفي اليوم الأخير أعتق الله فيه بعدد من أعتق من أول الشهر الى آخره وله عند الفطر كل ليلة سبعون الف الف عتيق من النار


(شوال)

سمي شوالا لاشالة الابل إذنابها عند اللقاح في ذلك الوقت لأنه اول أشهر الحج في اليوم الاول منه عيد الفطر ويقال له يوم الرحمة لأن الله تعالى يرحم فيه عباده وفيه أوحى الله الى النحل صنعة العسل وفي الرابع منه خرج رسول الله صلى الله عليه واله وسلم لمباهلة نصارى نجران وفي السابع عشر منه غروة أحد ومقتل سيدنا حمزة وفي الخامس والعشرين الى آخر الشهر هي الايام النحسات أهلك الله تعالى عادا وقيل إنها أيام العجوز التي كانت تنوح عليهم كل سنة


(ذو القعدة)

سمي ذا القعدة لأنهم كانوا يقعدون فيه عن القتال لكونه اول الأشهر الحرم في الاول منه واعد الله تعالى موسى ثلاثين ليلة وفي الخامس رفع ابراهيم القواعد من البيت واسماعيل عليهما السلام وفي السابع منه فلق البحر لموسى عليه السلام وفي الرابع عشر خروج يونس عليه السلام من بطن الحوت وفي التاسع عشر أنبت الله تعالى عليه شجرة من يقطين ونزل جبريل بالوحي على رسول الله صلى الله عليه وسلم


(ذو الحجة)

سمي ذو الحجة لأنهم كانوا يحجون فيه العشر الأول منه الأيام المعلومات وهي أحب الأيام الى الله تعالى وفي اليوم الاول تزوج علي بفاطمة عليهما السلام الثامن منه يوم التروية وسقاية الحاج بالمسجد الحرام تملأ ويسقى الحجيج في الجاهلية والاسلام حتى يروى والتاسع منه يوم عرفه والعاشر يوم النحر وفيه فدى الذبيح بالكبش وثلاثة أيام بعده أيام التشريق الثاني عشر منه عيد الغدير وهو اليوم الذي وآخى النبي صلى الله عليه وسلم عليا عليه السلام فيه وفي الرابع عشر تصدق عليا عليه السلام عنه بخاتمه في الصلاة وفي السادس والعشرين نزل الاستغفار على داود عليه السلام وفي السابع والعشرين منه وقعة الحرة وفي الثامن والعشرين منه خلافة علي عليه السلام
__________________
( القول في شهور الفرس وخواصها)
وقد سبق الكلام عليه أيضا في مباحث علم الفلك الميقاتي وذكرنا ايضا اسماء شهوره وايام شهوره وانما وضعوا لكل يوم من الايام اسما لان لهم في كل يوم ماكولا وملبوسا ومشموما يخالف غيرهم ولهم اعياد ومنها ما هو موضوع لامور دنياوية ومنها ما هو لامور دينية واما الدنياوية فقد وضعها ملوك الفرس ليتوصلوا بها الى سرور النفس مع اكتساب الدعاء والحمد والثناء اخذها الخلف عن السلف تيمنا وتفاؤلا واما الدينية فقد وضعها ارباب الديانات والمطلوب منها الخيرات والسعادات الاخروية فيما يرونه ونحن نذكر ما كان في كل شهر وان شاء الله نعالى وبالله التوفيق

( فروردين ماه )

اليوم الاول منه النيروز وهو اول يوم من السنة واسمه بالفارسية يعطي هذا المعنى وزعموا ان الله تعالى في هذا اليوم ادار الافلاك وسير الشمس والقمر وسائر الكواكب واسم هذا اليوم هرمز وهو اسم من اسماء الله تعالى قالوا في هذا اليوم قسم الله السعادات لاهل الارض من ذاق صبيحة هذا اليوم الكلام السكر وتدهن بالزيت رفع عنه البلاء في عامة سنته ويتفاءلون بما وقع لهم في هذا اليوم وكان الملك يجلس في هذا اليوم وياتيه كل واحد من خدمه وحشمه بطريقة عجيبة واذا استيقظ من نومه اول ما تقع عينه على غلام حسن الوجه على فرس حسن فان هذا الشكل احسن الاشكال قد اهدى الى بعض خواصه والسابع عشر من شروس روز – وسروش – اسم ملك هو رقيب الليل قيل انه جبريل عليه السلام ( وهو اشد الملاكة على الجن والسحرة فيطلع على الخلق بالليل ثلاثا بالاولى يبرد الجو وتعذب المياه وبالمرة الاخيرة طلوع الفجر واعتزاز النبات ونماء الزهر وترويح العليل وصدق الرؤيا – التاسع عشر فردورميزروز عيد يسمى فرد وميزجان لموافقة اسمه اسم الشهر وذلك جار في كل شهر يعني اذا كان اسم اليوم يوافق اسم التسهر كان عيدا او ملوك الفرس اتخذوا هذا الشهر كله اعيادا وجعلوه اسدااسا كل سدس خمسة ايام فالاول للملوك والثاني للاشراف والثالث لحرم الملوك والرابع للحاشية والخامس للعامة والسادس للرعاة وكان من رسم الاكاسرة ان يامروا باعلام الناس بجلوسه لهم عامة واليوم الثاني لمن هو ارفع واليوم الثالث لاساورته وعظماه واليوم الرابع لاهل بيته وخاصته واليوم الخامس لاولاده وكان يوصل الى كل احد في كل يوم ما يستحقه من الانعام والاكرام وفي اليوم السادس كان فارغا من قضاء الحقوق لم يصل اليه الا اهل انسه وكان يامر باحضار الهدايا يتاملها


( اردبيهشت ماه)

اليوم الثالث من اردبيهشت روز عيد يسمى اردبيهشت كان لانفاق العيدين واردبيهشت اسم ملك النار والنور وكله الله تعالى بذلك على زعمهم وبازالة العلل والامراض بالادوية والاغذية واليوم السادس منه هو اشناذروز وهو اول الكهنبار والكهنبارات ستة وكل واحد خمسة وهي ايام العبادات للمجوس وضعها زاردشت في المجوس


( خردادماه)

اليوم السادس من خرداد ماه روز ويسمى خرداد كان لاتفاق لاسمين وهو اسم الملك الموكل بالنبات والاشجار بربها ويدفع النجاسات عن المياه واليوم ال 26 وهو اشتاد روز اول الكهنبار الرابع فيه خلق الله تعالى النبات والاشجار واليوم ال30 هو نيران روز وهو اب ريز كان يعني عيد الاغتسال


( تيرماه )

اليوم السادس منه وهو يوم خرداد عيد يسمى جيش نيلوفر وهو مستحدث واليوم السادس عشر منه نيروز يسمى النير كان لاتفاق الاسمين ذكروا ان في هذا اليوم كان يطلب منوجهر من افراسياب لما تغلب على ايران شهر ان يردها عليه فانعم بها عليه وكان منوجهر متصحنا بطبرستان واليوم السادس عشر مهر روز ومهر هو اسم الشمس اول الكهنبار الخامس زعموا انه يوم خلق الله فيه البهائم


( شهر يرماه )

السادس عشر منه مهرروز عيد عظيم الشان يعرف بالمهرجان لان اسمه موافق لاسم الشهر وكانت الاكاسرة في هذا اليوم يلبسون ابناءهم تاج الذهب الذي كان عليه صورة الشمس وعجلتها الدائرة عليها لان مهر اسم الشمس وذكروا ان هذا يوم خروج افريدون بعد ان اهلك الضحاك بيور اسف كل من كان ينسب الى جمشيد وافريدون وضعته امه في غار وتركته وكانت تاتيه بقرة وحش فتربعه حتى وثب على الضحاك وطرده وذكروا ان في هذا اليوم دحا الله الارض وجعل الاجساد قرار الارواح وقالوا من اكل يوم المهرجان شيئا من الرمان وشم ماء الورد دفع عنه افات كثيرة واليوم ال21 هو رام روز وهو اليوم الذي ظفر فيه افريدون بالضحاك واسره فقال لافريدون لا تقتلني فاجابه الى ذلك وحبسه بجبل نهاوند مسلسلا في غارميه


( ابان ماه )

اليوم العاشر منه ابان روز يسمى ابان كان لاتفاق الاسمين قالوا فيه امر بعمارة الارض وحفر انهارها واتصل الخبر بالاقاليم السبعه والخمسة الاخيرة من هذا الشهر اولها اشتادروز وتسمى الغزورجان وكانوا يصنعون فيها الاطعمه والاشربه في النواويس على ظهورها يزعمون ان ارواح موتاهم تخرج في هذه الايام من مواضع ثوابها وعقابها فتاتيها وتنسف قوتها ويدخنون بيوتهم بالراسن لتستلذ الموتى برائحته


( اذرماه )

اليوم الاول منه هو يوم هرمز فيه ركوب الكوسج وهو سنة لهم وكان يركب في هذا اليوم رجل كوسج حمارا في اطمار من الثياب وقد تناول الاطعمه الحارة والاشربة المسخنة وطلا بدنه بالادوية وفي يده مروحه يتروح بها ويقول الحر والناس يتضاحكون ويرمونه بالثلج والحمد فيصيب بذلك خيرا من الناس وبقي ذلك في عقبه الى ان ضرب السلطان على ذلك ضربته وكان مع الكوسج نفيع المغرة وهي طين احمر يلكخ به ثياب من لم يسمح له بشئ وفي هذا اليوم استخراج اللؤلؤ من البحر ولم يكن يعرف قبل ذلك قالوا انه يوم قضي الله فيه الخير والشر وزعموا ان من طعم صبيحة هذا اليوم الكلام سفرجلا وشم اترنجا سعد في سائر سنته واليوم التاسع هو اذر روز عيد يسمى اذر جشن لاتفاق الاسمين وفيه اصطلوا بالنار واذر اسم الملك الموكل بجميع

النيران وقد امر زرادشت ان تزار في هذا اليوم بيوت النيران وتقرب القرابين ويشاور في امور العالم


( دي ماه )

ويسمى ايضا جرماه اليوم الاول منه يسمى حزم روز وهو اسم الله تعالى وكان الملك في هذا اليوم ينزل عن سرير الملك ويلبس الثياب البيض ويرفع الحجاب ويترك هيئة الملك وينظر في مصالح الناس ويخاطبه كل من شاء من الوضيع والشريف ويجالس الدهاقين والمزارعين ويواكلهم ويقول انا كواحد منكم ولا قوام للدنيا الا بالعماره التي تجرى على ايديكم وقوام العمارة بالملك لا غنى لاحدهما عن الاخر ونحن كاخوين متلازمين واليوم الحادي عشر اول الكهنبار الاول وفيه خلق الله السماوات واليوم ال24 زور كوش فيه عيد يسمى عيد سيراسوا يتناول فيه الثوم والخمر ويطبخ فيه النبات باللحم التي يتحرز به عن الشياطين وبها يتداوى من العلل المنسوبة الى الارواح السوء واليوم ال15 وهو رسمهو زور عيد يتخذ فيه شخص من عجين او طين على هية انسان ويوضع في مداخل انسان ويوضع في مداخل الابواب ويخدم خدمة الملوك ثم يحرق وفي هذا اليوم اتفق فطام افريدون وركوب الثور وزعموا ان من اطعم صبيحة هذااليوم قبل الكلام تفاحا وشم نرجسا عاش سنته بخير وخصب وان التدخين في ليلته بالسوس امان في العام من القحط والفقر واليوم ال16 هو مهرروز عيد كاوكيل زعموا ان جمعا من الفرس تخلصوا في هذا اليوم من بلاد الترك وساقوا البقر التي سبيت منهم وزعموا ان في ليلة هذا اليوم يظهر ثور عجلة القمر وهو ثورقرناه من ذهب وقوائمه من فضة يظهر ساعة ثم يغيب والموفق لرؤيته مجاب الدعوة في ساعة النظر اليه


( بهمن ماه )

اليوم الثاني منه بهمن روز عيد يسمى بهمنجة لاتفاق الاسمين وهو الملك الموكل بالبهائم التي تحتاج الناس اليها للعمارة واهل فارس كانوا يطبخون فيه قدورا يجمعون فيها من كل حب ولحم ويشربون فيه اللبن ويزعمون ان ذلك يصلح للحفظ ولهذا اليوم خاصية في لقط الادوية من الجبال والاودية واتخاذ الادهان وتهية البخور والدخن وزعموا ان ذلك وضع جاماسب الوزير ونفعها بين واليوم الخامس هو يوم اسفندارمد عيد يسمى نوسده ومعناه البندق الجديد وهومن ماثر هوراسف واليوم العاشر وهو ابان يسمى ابان عيد ويسمى السدق وتفسيره المائة قيل انه انما سمي سدقا لانه بقي الى اخر السنة ماة يوم وقيل لانه تم في هذا اليوم عدد المائة من الاب الاول وهو كيموت قالوا ان الشتاء يخرج من جهنم الى الدنيا في هذا اليوم والناس في هذا اليوم يوقدون نيرانا وينحرون قرابين لدفع مضرته حتى صار من رسم الملوك في هذه الليلة ايقاد النيران وارسال الطيور والوحش وقد شدوا فيها باقات من الشوك مشتعله مع الشرب والوالتلهى واليوم ال30 وهو انيران روز عيد يسمى ابريز كان باصبهان وتفسيره صب الماء والسبب فيه ان القطر احتبس في زمان الفيروز الخراج وفتح الخزائئن واستدان من بيوت النيران وجاد بها على الرعيه وتفقدهم تفقد الوالد لولده حتى لم يمت في تتلك السنين احد جوعا ثم صلى ودعا الله تعالى بازالة ذلك عن الخلق ودخل بيت النار وادار يده وساعده حوالي اللهيب وضمه الى صدره 3 مرات ضم الصديق صديقه وبلغ اللهيب لحيته ولم تحترق وكان ذا لحية كثة ثم قال اللهم ان كان هذا الاحتباس من اجلي وسوء سيرتي فبين لي حتى اخلغ نفسي وان كان لغيري فبين لي وازل عن اهل ادنيا ذلك وجد عليهم بالمطر ثم خرج من بيت النار فارتفعت سحابة واقبلت بامطار لم يعهد بمثلها غزارة فايقن فيروز اجابة دعائه وجرت المياه في الخيام والسرادقات وكان الناس يصب بعضهم على بعض فيها فرحا وسرورا فصار ذلك سنة لهم الى هذا الوقت


( اسفندار مدماه)

اليوم الخامس وهو اسفندار مدروز عيد لاتفاق الاسمين وهو اسم الملك الموكل بالارض والمراة الصالحة المحبة لزوجها وهذا عيد خاص للرجال والنساء يحسن بعضهم الى بعض ويتخذون فيما بينهم العهود وقد بقي هذا باصبهان يسمونه مرذكيران وهذا اليوم تكتسب فيه الرقاع لدفع الهوام والحشرات فيكتسبون من طلوع الفجر الى طلوع الشمس الرقية المعروفه ويلصقون ثلاثة منها على الجدران الثلاثة من البيت ويتركون الجدار المقابل لصدر البيت .
__________________


الشيخ الروحانى الشامل طاووس اسطوره الاساطير
 00201112419398 
(sarom.ro7ane@gmail.com)
(skype..baher_dhnosh)
=========
منتدانا الجديد
(ديوان كنوز الاسرار)
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
                  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
باهر اسطوره الاساطير
باهر اسطوره الاساطير
المدير العام


عدد المساهمات : 1089
تاريخ التسجيل : 01/09/2014
العمر : 56
الموقع : كل الدول

https://alchamel114.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى